صفحة التكنولوجيا

أمن إنترنت الأشياء

لا تكون السلسلة قوية إلا بقدر أضعف حلقة بها، ولذلك تنطبق هذه الحكمة التقليدية على المنزل المتصل إلكترونيًا كذلك. إذ تتمتع معظم إكسسوارات المنازل الذكية بأمان ضعيف يجعل مستخدميها عرضة للهجوم. ونحن الآن نستثمر في تقنية جديدة قائمة على السحابة بهدف التمكن من حماية عالم إنترنت الأشياء المتوسع.

معرفة موسّعة حول مشهد إنترنت الأشياء ونقاط الضعف

يشكّل إنترنت الأشياء (IoT) خطرًا كبيرًا على النظام الرقمي بأكمله. ويرجع ذلك إلى أن الكثير من هذه الأجهزة مصممة دون نظام أمان مدمج لمنع المتطفلين من التسلل إليها.

ومع نمو هذه المساحة الجديدة، تستثمر Avast في التقنيات الجديدة من خلال البنية الأساسية الأمنية المستندة إلى السحابة، والتي تشمل تحليل بيانات تهديد إنترنت الأشياء ومعالجتها على مستوى الشبكة.

وتساعد أداة فحص Wi-Fi، التي نشرناها منذ عام 2015، في تقييم نقاط الضعف وتحديدها في الأجهزة المتصلة عبر أكثر من 50 مليون شبكة منزلية. كما أنها تساعد على علاج أخطاء التكوين. وستستمر البيانات المُنسقة بالاشتراك مع الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي في إثراء قدرتنا على الكشف عن تهديدات إنترنت الأشياء والحماية منها.

طريقة حمايتنا لأجهزة إنترنت الأشياء

نحن ندرس سلوك أجهزة إنترنت الأشياء، بمفردها وعندما تكون في مجموعة، للتقييم الإحصائي لكمية البيانات التي ترسلها وأنواعها، ثم نستخدمها جنبًا إلى جنب عند تحليلنا للبنية الأساسية للمستخدم. وهذا يعني أننا ننظر إلى أنواع الأجهزة والشبكات التي تستخدمها، وندرس بشكل نقدي قدرات كل منها ونقاط ضعفه، باستخدام محرك الذكاء الاصطناعي المتطور لدينا. ومن خلال الاستفادة من هذه المعلومات والخوارزميات، يمكننا حماية شبكتك من أي تهديدات واردة.

Avast Smart Home

تتم معالجة الإحصاءات عن طريق مئات الملايين من الأجهزة من خلال خوارزميات "التعلم الآلي" التي تعمل في البنية الأساسية السحابية الموزعة لدينا من أجل الكشف عن التهديدات الموجودة على الأجهزة المتصلة. وتمنحنا خبرتنا في البرمجيات الخبيثة القدرة على تقليل زمن الانتقال إلى الحد الأدنى؛ وتقصير الوقت الحرج اللازم لتحديد التهديدات. ولكن لكي نتمكن حقًا من مكافحة المجموعة المتزايدة من المخاطر عبر عدد متزايد من أنواع الأجهزة، فإننا نستخدم نهجًا مكونًا من خطوتين. أولًا، يتم استخدام خوارزميات الكشف عن الحالات الشاذة المصممة خصوصًا للكشف عن أنواع هجمات محددة: نقوم بتجميعها معًا لتحديد فئات مختلفة من هجمات إنترنت الأشياء. وثانيًا، نشرك شبكتنا العصبية العميقة لتحديد كل هذه الهجمات، فضلًا عن الهجمات الناشئة.

شبكة عصبية عميقة لحركة إنترنت الأشياء

يعمل نقل البيانات داخل شبكتنا على تغذية الإحصاءات من ملايين المنازل إلى شبكة عصبية عميقة. ثم تبدأ العُقد الداخلية لهذه الشبكة المعقدة في فهم كيفية ارتباط هذه التدفقات بأنواع معينة من الأجهزة، أو كيفية تكوين عدد من الأجهزة لتكوين المنزل، أو كيفية تكوين عدد أكبر من الأجهزة للخدمة. ثم تميز المخرجات أو الطبقة الأخيرة من الشبكة العصبية بين مجموعات التدفقات التي تكون إما غير ضارة وإما خبيثة.

بنية Smart Home الخاصة بنا

من أجل حماية عملائنا وأجهزة إنترنت الأشياء المنزلية الخاصة بهم، يتوفر Avast في جهاز التوجيه ومن خلال منتجاتنا الحالية المخصصة لأجهزة الكمبيوتر الشخصية، وأجهزة Mac، والأجهزة المحمولة. وتقوم هذه بتجميع إحصائيات حول تدفقات نقل البيانات التي تنتقل إلى المنزل أو منه، دون التأثير على التوجيه العادي للحِزم. ثم يتم إرسال الإحصائيات التي تم جمعها إلى Avast Cloud للمعالجة. إذا اكتشفت منصة Avast Intelligence أن التدفق أو الجهاز ضارًا، فستطلب من منتج Avast حظر التدفق أو الجهاز المتأثر. ويوفر تطبيق Avast Smart Home بوابة للمستخدمين للتفاعل مع النظام.

لماذا تُعد Avast مؤهلة للنجاح في إنترنت الأشياء؟

بكل بساطة، ما يميزنا هو أننا نعمل على نطاق واسع: مع إمكانية الوصول إلى البيانات من أكثر من 50 مليون منزل للمستهلكين في 100 بلد، تتكون لدى Avast نظرة شاملة لا مثيل لها حول مشهد التهديدات. وهذا يعني أنه يمكننا تحديد التهديدات والاستجابة لها بشكل أسرع من أي شخص آخر.

استكشاف مجالات التكنولوجيا الأخرى

ابقَ مطلعًا، وكن محميًا

إننا نراقب مشاكل الأمان باستمرار لحماية مئات الملايين من المستخدمين من التهديدات الناشئة. وللحصول على أحدث ميزات المنتج أولًا، ومعرفة التهديدات من خبراء معامل اكتشاف التهديدات التابعة لـ Avast، تفضل بزيارة مدونة Avast.